جديد الفيديو

المقالات

التعاون الخليجي في جمهورية جنوب السودان/ د. أمينة العريمي

 

 

تبدو قضية دولة جنوب السودان "الوليدة" ليست كغيرها من القضايا الشائكة التي أُبتليت بها القارة الافريقية، فرغم زيارتي المُتكررة لعدد من الأقاليم الأفريقية التي تتطلع للإستقلال والإنفصال عن البلد الأم مثل: إقليم كازامانس في السنغال، وإقليم كيفو في الكونغو كينشاسا، وإقليم بيافرا في نيجيريا، إلا أن الإقليم السوداني "الجنوبي" هو الملف الأول الذي وضعت يدي عليه ومن خلاله أدركت قضية ذلك الإقليم تاريخاً، وفكراً، وثقافةُ، وسياسة، وشعباً.

 

لم أشهد تلك البشاعة والرُعب التي وصم بها الإقليم "الجنوبي" وأهله بل بالعكس كل شي في الجنوب كان يجذُبني ويشُدني للبقاء، فتلاشت من مُخيلتي جميع الصور، والمُفردات، والأسئلة التي كنت قد أحضرتها معي لفهم قضية جنوب السودان من أهله بعد أن وجدت أن الإجابة لكل ما أتيتُ من أجله تُلزمنا جميعاً بإحترام الأرواح التي أُزهقت لتحقيق العدالة المنشودة والتي يراها مُدلسي التاريخ وبائعي الضمائر تعدياً على الأوطانً،،،

 

د.أمينة العريمي

 

باحثة سياسية إماراتية في الشأن الافريقي

http://cutt.us/nZfWa

 

  • شاركنا برأيك
  • عداد الزوار
15148
اليوماليوم24
الأمسالأمس36
هذا الاسبوعهذا الاسبوع24
هذا الشهرهذا الشهر859
الجميعالجميع15148
UNKNOWN
المتواجدون حالياً 0
المسجلين 1
المتواجدون حالياً
-

This page uses the IP-to-Country Database provided by WebHosting.Info (http://www.webhosting.info), available from http://ip-to-country.webhosting.info

جديد الصور

العلاقات الخليجية الافريقية

تواصل معنا

إشترك فى النشرة الالكترونية